شفط الدهون

 

هي عملية لإزالة التراكمات الدهنية من بعض مناطق الجسم يصعب التخلص منها بأي شكل من أشكال الغذاء والمجهود؛ وهي تعتبر إجراء شائع بشكل كبير للتخلص من الدهون في منطقة البطن والأرداف والأفخاذ والركبة لدى السيدات، وفي الخصر ومنطقة البطن ومنطقة الصدر والذراع والمفاصل وخلف الرقبة لدى الرجال بالإضافة إلى أن الوجه من المناطق التي تجرى فيها عملية شفط الدهون أيضًا.

من هم الأشخاص المرشحون لإجراء عمليات شفط الدهون؟  

 

عملية شفط الدهون وعلى عكس ما هو شائع بين العامة هي عملية ليس هدفها الأساسي التخلص من الدهون في أولئك الذين يريدون التخلص من الوزن الزائد بل هي عملية تتم للتخلص من الكتل الدهنية من المناطق غير المرغوبة تجميليا حيث أن التخلص منها لا يبدو ممكنا بالتمرين والطرق التقليدية الأخرى في الأشخاص ذوي الوزن المثالي أو القريبين إلى الوزن المثالي.

وبالرغم من أنه يمكن إجراء هذه العملية لكافة الفئات العمرية، إلا الصحة الجيدة للشخص هي أول شرط مطلوب ويجب أن يكون الجلد على درجة من المرونة تضمن بقاءه مشدودا كسابق عهده بعد حدوث فراغ نتيجة تفريغ الأنسجة، وإلا فالأمر قد يستلزم إزالة الجلد المترهل عبر عمليات شد الجسم..

لابد أن يكون الشخص الذي ينوي القيام بعملية شفط الدهون بوضع صحي جيد، لأن الإجراء الذي سيتم ليس مجرد إجراء بسيط يمكن القيام به في غرف المعاينة أو العيادات، وإنما هو أجراء جراحي بالغ الأهمية.

 

حالات لا يناسبها إجراء عمليات شفط الدهون

 

مريض الأنسجة الضامة

أمراض النزيف ومشاكل تخثر الدم

مرض الذئبة

مريض السكري

مرضي الضغط وأمراض القلب والرئتين

مرضى الإحباط النفسي

البدانة الشديدة

مشاكل التئام الجروح

التدخين

الكحول والإدمان

الحمل

ما قبل عملية شفط الدهون إجراءات                  

 

  • يجب على المريض أن يخبر الطبيب بكل ما يشكو منه ويخبره عن التي يتناولها باستمرار
  • لا يجب تناول الأسبرين قبل العملية بعشرة أيام من إجراء العملية، بعد الحديث بالتفصيل عن فترة التعافي والمعلومات الأخرى الهامة
  • يجب الابتعاد عن العوامل التي تعمل على تمييع الدم مثل الكوإنزيم كيو وفيتامين (أي) والشاي العشبي.
  • يجب الصيام لفترة معينة قبل الإجراء الجراحي، وسيتم إطلاع المريض فيما يتعلق بهذه الفترة.
  • تجرى العملية تحت التخدير الكلي والمهدئات والتخدير الموضعي أو التخدير الموضعي فقط.
  • يلزم أخد المريض حماما في اليوم السابق للعملية.
  • يتم عمل رسوم للأماكن التي سيتم عمل الجراحة فيها

 

اجراءات العملية:

 

أثناء العملية يحقن سائل خاص في المناطق التي سيتم إزالة الدهون منها يساعد هذا السائل على خدل منطقة العملية وتقليل من الدم المفقود وبالتالي إزالة الدهون بشكل أسهل

تجرى العملية بواسطة أنابيب معدنية رفيعة ومحرك ماص أو حقن يكمن الهدف في استخدامها عمل منطقة ذات ضغط سالب تتغير

مدة العملية حسب مكان العملية ومقدار الدهون التي سيتم إزالتها

يرتدي المريض مشدات خاصة بعد انتهاء العملية والهدف من ذلك تسهيل حركة المريض والعمل على الحد من التورم الذي لا مناص منه خاصة وأن الإجراء يتم في منطقة مغلقة.

 

 ما بعد العملية:

 

يستطيع الشخص بدء الحركة اعتبارًا من اليوم الثالث بعد العملية شريطة استخدامه للمشدات ومراعاة عدم إرهاق نفسه أثناء القيام بالأعمال اليومية.

يمكن للمريض أن يأخذ حمامًا بعد اليوم الأول دون فك المشد..

يجفف المشد بعد الحمام بواسطة ماكينة تجفيف الشعر بضبطها على فاترة.

من المفيد جدا للمريض عدم خلع المشدات طيلة الأسبوع الأول، صممت المشدات بجانب شبكي لا يمنع المريض من استخدام دورة المياه.

يجب استخدام المشدات بعد الأسبوع الأول لمدة خمسة أسابيع شريطة أن يخلع في الليل ويرتدى في النهار.

إن بدء المريض بممارسة الرياضة والمشي الطويل له فوائد جمة نسبيًا يمهد للمريض ممارسة الرياضات الشديدة تدريجيًا في الأيام والأسابيع المقبلة.

تعد الساونا والغرفة الشمسية وحمام البخار وحمام الشمس من الأمور المؤذية في الأسابيع الست الأولى بعد العملية لأنها تفتح الطريق أمام انتفاخ الأنسجة التي لازالت في طور التعافي

Add Your Comment